عاد أربعة مسافرين للفضاء إلى الأرض بنجاح بعد رحلة سياحية استمرت ثلاثة أيام في الفضاء الخارجي، وهبطت مركبتهم Crew Dragon في المحيط الأطلسي بسلام. وأصبح هؤلاء أول فريق مدني من غير رواد الفضاء المدربين على القيام بمهام فضائية، يدور حول الأرض فيما يشبه رحلة سياحية فضائية.

وانطلقت الرحلة انسبيراشن4، على متن كبسولة فضائية تابعة لشركة سبيس إكس، من فلوريدا يوم الأربعاء، وبعد ثلاثة أيام من السياحة في الفضاء عادت إلى الأرض وهبطت في المحيط الأطلسي قبالة سواحل ولاية فلوريدا الأمريكية مساء السبت.

وهبطت الكبسولة باستخدام أربعة مظلات لإبطاء ارتطامها بالماء، وأسرعت قوارب سبيس إكس لاستعادتها وانتشالهم من الماء. قاد فريق المسافرين الملياردير غاريد إيزاكمان، الرئيس التنفيذي لشركة التجارة الإلكترونية Shift4 Payments، الذي كان بمثابة قائد وممول المهمة.

ودفع مبلغا كبيرا مقابل الرحلة لم يتم الكشف عنه، لكن مجلة التايم قدرته بحوالي 200 مليون دولار، حصل عليه بالكامل الملياردير إيلون ماسك، صاحب شركة سبيس إكس، مقابل جميع المقاعد الأربعة على متن المركبة Crew Dragon.

انضم إلى إيزاكمان ثلاثة غرباء كان قد اختارهم، وهم عالم الجيولوجيا والمرشح السابق لمهمة رائد الفضاء في وكالة ناسا سيان بروكتور، 51 عاما، بالإضافة إلى هايلي أرسينو ، 29 عاما، وهي ناجية من سرطان العظام في مرحلة الطفولة ومساعدة طبيب حاليا، وأخيرا مهندس بيانات الفضاء والطيران المخضرم كريس سيمبروسكي ، 42 عاما. وقال إيزاكمان عبر اللاسلكي بعد وقت قصير من هبوطه: لقد كانت رحلة مثيرة جدا بالنسبة لنا. وأضاف لقد بدأنا للتو.

المصدر:- bbc