رد نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، لأول مرة، على تقرير صحيفة ليكيب الفرنسية، حول الراتب الذي سيتقاضاه النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مع نادي العاصمة.

حيث اعتبر المدير الرياضي للنادي، البرازيلي ليوناردو، ما نشرته صحيفة ليكيب بعيد جداً عن الواقع، قائلا: لم يعجبنا الأمر. هذا بعيد جداً عن الواقع، إن كان من ناحية المدة الزمنية أو الأرقام.

وتابع: هناك بنود سرية، لكن يمكنني القول بأنها ليست الحقيقة. مدة العقد لعامين، وليست لثلاثة وبدون أي شروط إن كان لناحية اللاعب أو النادي، مؤكدا أن ما نشرته ليكيب يشكل قلة احترام قائلا: لا أفهم التوقيت، لكنها مشكلتكم.

وأضافت صحيفة ليكيب الفرنسية، عشية لقاء ليون في الدوري المحلي والظهور الأول لميسي على ملعب بارك دي برينس منذ وصوله الى سان جيرمان في صفقة انتقال حر بعد الانفصال عن برشلونة الإسباني، بأن أفضل لاعب في العالم ست مرات سيتقاضى 110 ملايين يورو على مدى ثلاثة أعوام.

وأعلن باريس سان جيرمان الشهر الماضي، انتقال ميسي رسميا إليه بعقد انتقال حر لمدة سنتين مع خيار التجديد لموسم إضافي، بعد فشل برشلونة بسبب أزمته المالية في تجديد عقد قائده وهدافه التاريخي.

المصدر: سبوتنيك