قامت مجموعة من الباحثين اليابانيين بإنشاء الذراع الروبوتية، أطلقوا عليها اسم AugLimb قد تصبح بمثابة يد ثالثة من شأنها تسهيل العمل اليدوي في المستقبل.

وأشار هاوران كيي، أحد مبتكري AugLimb، إلى أن هذا الذراع مصممة لتمكين الجسم البشري من القيام بمهام إضافية، حيث يمكن للطرف الاصطناعي أن يمسك بإحكام، بحسب ما ذكر موقع Tech Xplore.

وفقًا لكيي، فإن AugLimb مضغوطة. لذلك، يمكن طيها، مما يسمح لك بأداء حركات اليد العادية دون قيود. كما أن الذراع الآلية خفيفة الوزن بحيث يمكن للأطفال وكبار السن استخدامها.

أما في الحالة غير المطوية، تكون الذراع الآلية أطول بمرتين ونصف من ساعد الشخص العادي. يتمتع تصميم المعالج بسبع درجات من الحرية، مما يسمح باستخدام AugLimb في مختلف مجالات الحياة، وأكد كيي أن أجزاء اليد تم تصنيعها باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد تقليدية.

ويعتقد العلماء أن الذراع الاصطناعية يمكن أن تكون مفيدة في مجال الطب والعمل المكتبي والنشاط البدني وفي الحياة اليومية.

ويتم حاليًا اختبار نموذج أولي للذراع الآلية. يتم التحكم بـAugLimb يدويًا، لكن المطورين يستكشفون طرق تحكم بديلة. ويخططون لاستخدام طرق تخطيط كهربائية الدماغ للتحكم بها، والتي ستسمح لليد بقراءة إشارات دماغية معينة وتنفيذ الأوامر.

 

 

 

المصدر: سبوتنيك