قتل 6 أشخاص وأصيب آخرون اليوم الاثنين في حادثة إطلاق نار داخل جامعة بمدينة بيرم في سيبيريا (شرقي روسيا)، في حين أكدت السلطات الروسية اعتقال المهاجم. وأفادت وزارة الصحة الروسية بأن الحادثة أسفرت عن مقتل 6 أشخاص وإصابة 24 آخرين، وكانت حصيلة سابقة أفادت بمقتل 8 أشخاص.

وقالت لجنة التحقيقات الروسية إن المهاجم طالب في الجامعة وقد أصيب أثناء اعتقاله، كما أكدت الشرطة والجامعة إلقاء القبض عليه.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية عن مصدر في خدمة الإسعاف قوله إن شخصا مجهولا اقتحم مباني جامعة بيرم الحكومية وفتح النار على الطلاب والمعلمين، مما أوقع قتلى وجرحى.

من جهتها، أفاد مراسلة الجزيرة رانيا دريدي بأن المسلح طالب في الجامعة ويدعى تيمور بيكمانسوروف، وأنه ادعى أن دوافعه ليست سياسية.

ووفقا لوسائل إعلام روسية، فإن مطلق النار كتب على حساب تابع له أن الهجوم ليس إرهابيا، وأنه ليس متدينا ولا ينتمي لحزب سياسي أو منظمة متطرفة، كما قال إنه نفذ كل شيء بمفرده، وأنه لا أحد كان يعلم ما سيفعله.

وحسب المصادر الروسية، فإن المهاجم قد يكون مهووسا بالأسلحة، حيث كتب أنه كان يحلم بإطلاق النار.

من جهتها، ذكرت وكالة نوفوستي الرسمية أن بعض الطلاب علقوا داخل الصفوف واضطروا للقفز من النوافذ.

وأظهر مقطع فيديو لحظة قفز الطلاب من حرم الجامعة خلال عملية إطلاق النار.

 

المصدر: الجزيرة