أوضحت اللجنة العليا للمشاريع والإرث عن الانتهاء من فرش العشب في أرضية استاد لوسيل، أكبر الاستادات الثمانية لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، ويتسع لـ 80 ألف مشجّع، ويستضيف نهائي البطولة العام المقبل.

وقد اكتمل العمل إلى الآن في خمسة من استادات المونديال هي استاد خليفة الدولي بعد تجديده، واستاد الجنوب، واستاد المدينة التعليمية، واستاد أحمد بن علي، واستاد البيت. ومن المقرر الإعلان عن جاهزية سادس الاستادات وهو استاد الثمامة، خلال استضافته نهائي كأس الأمير في 22 من أكتوبر المقبل.

حيث يستضيف استاد راس أبو عبود أولى مبارياته خلال بطولة كأس العرب FIFA قطر 2021 التي ستشهد مشاركة 16 منتخباً خلال الفترة من 30 نوفمبر إلى 18 ديسمبر، وتقام منافساتها على ستة من استادات المونديال، وهي جميع استادات كأس العالم باستثناء استاد لوسيل واستاد خليفة الدولي.ومن المقرر أن يشهد العام 2022 أولى المباريات على أرضية استاد لوسيل الذي سيستضيف عشر مباريات في المونديال المرتقب من بينها المباراة النهائية في 18 ديسمبر.

وقد استوحي تصميم الاستاد، الذي أبدعته شركة فوستر آند بارتنرز، من تداخل الضوء والظل الذي يميّز وهج الفنار أو الفانوس، كما يعكس هيكله وواجهته النقوش بالغة الدقة على أوعية الطعام وغيرها من الأواني التي ميّزت العصر الذهبي للفنون والحرف اليدوية في أرجاء العالم العربي والإسلامي.

ويشار إلى أن قطر ستشهد النسخة الأكثر تقارباً في المسافات في العصر الحديث لبطولة كأس العالم، حيث تقع جميع الاستادات على مقربة من بعضها البعض، حيث لا تتجاوز أطول مسافة بين الاستادات 75 كم، ما يعني أن المشجعين واللاعبين سيسافرون عبر مطار واحد، وبإمكانهم البقاء في نفس مقر الإقامة طوال منافسات البطولة، ولن تكون هناك حاجة لرحلات طيران داخلية، أو تبديل مرافق التدريب، كما كان الحال عليه في البطولات السابقة.

 

 

 

المصدر: سبوتنيك