تشهد سماء دولة عربية، قبل منتصف ليل اليوم السبت، ظاهرة فلكية فريدة من نوعها.

ونشرت الجمعية الفلكية السعودية، اليوم السبت، تغريدة جديدة لها على صفحتها الرسمية على تويتر، أفادت من خلالها بأن سماء السعودية تشهد اقتران القمر الأحدب المتناقص قرب عنقود نجوم الثريا، على قبة السماء، وهو أول اقتران بينهما في فصل الخريف هذا العام.

وأكدت الجمعية السعودية أن القمر الأحدب والثريا سيزينان الأفق الشرقي، حينما يكون العنقود أعلى يسار القمر، بالنسبة للراصد، ولكن الثريا لن تكون مشاهدته بسهولة، بالعين المجردة، داخل المدن، نتيجة للتلوث الضوئي الذي يطمس الأضواء الطبيعية في السماء.

وإضافة إلى التلوث الضوئي فهناك إضافة إليه وهي وجود القمر، ولكن يمكن رؤية الثريا بسهولة عبر المنظار أو عند التقاط الصور.

وأشارت الجمعية الفلكية السعودية إلى أن عنقود الثريا لن يكون واضحا للعين المجردة، من داخل المدن، بالشكل الذي في الصورة المرفقة بالتغريدة، ولكن تم إبرازه في صورة التغريدة نفسها، من أجل توضيح موقعه بالنسبة للقمر فحسب.

المصدر:- سبوتنيك