وصلت الصينية منغ وان تشو المديرة المالية لشركة هواوي إلى الصين اليوم السبت بعد أن قضت أكثر من ألف يوم رهن الإقامة الجبرية في كندا بعد اتفاق مع المدعين العامين الأمريكيين لإنهاء قضية احتيال ضدها.

تم الإفراج عن كنديين كانت السلطات الصينية احتجزتهما بعد أيام فقط من احتجاز منغ وعادا إلى كالجاري اليوم السبت حيث استقبلهما رئيس الوزراء جاستن ترودو، بحسب ما ذكرت وكالة رويترز للأنباء.

وسُمح لمنغ، ابنة رين تشنغفي مؤسس هواوي تكنولوجيز، بالعودة للوطن بعد التوصل لاتفاق يوم الجمعة لإنهاء قضية احتيال مصرفي.

وأسفر ذلك عن إلغاء جلسة في محكمة في فانكوفر في نفس اليوم للنظر في طلب الولايات المتحدة تسلمها.

وكانت قضية التسليم التي استمرت لسنوات مصدرا رئيسيا للخلاف بين بكين وواشنطن مع إشارة المسؤولين الصينيين إلى ضرورة إسقاط القضية للمساعدة في إنهاء الجمود الدبلوماسي.

ورحبت وسائل الإعلام الصينية الرسمية بعودة منغ إلى الوطن الأم اليوم السبت ولكن وسائل الإعلام الصينية لزمت الصمت بشأن مايكل كوفريج ومايكل سبافور الكنديين اللذين أفرجت عنهما الصين في خطوة تبادلية على ما يبدو من جانب بكين.

وقال ترودو إنه تم الإفراج عنهما أيضا بعد ساعات قليلة من إطلاق سراح منغ.

وأظهرت لقطات لقناة (سي.تي.في) ترودو يستقبل رجل الأعمال سبافور والدبلوماسي السابق كوفريج لدى وصولهما إلى مدينة كالجاري بغرب كندا.

وتعرض هذه الصفقة الرئيس الأمريكي جو بايدن لانتقادات من جانب المعارضين بشدة للصين في واشنطن والذين يقولون إن إدارته تستسلم للصين وإحدى شركاتها الكبرى التي في محور التنافس التكنولوجي العالمي بين البلدين.

وأُلقي القبض على منغ في مطار فانكوفر الدولي في ديسمبر كانون الأول 2018 بناء على مذكرة من الولايات المتحدة، ووجهت إليها تهم الاحتيال المصرفي والإلكتروني على خلفية مزاعم بتضليل إتش.إس.بي.سي بشأن التعاملات التجارية لعملاق معدات الاتصال في إيران.

المصدر:- سبوتنيك