أهدى أندريه روبليف وألكسندر زفيريف لقب كأس ليفر للتنس إلى فريق أوروبا بعد الفوز 6-2 و6-7 و10-3 على ثنائي فريق العالم، ريلي أوبيلكا ودينيس شابوفالوف في بوسطن، اليوم الأحد.

ودخل فريق أوروبا اليوم الأخير للبطولة، وهو في حاجة لفوز واحد من أربع مباريات لضمان اللقب ولم يهدر وقتا ليعزز تفوقه 14-1 وهو فارق لا يمكن تعويضه.

وقال زفيريف في مقابلة بالملعب، في نهاية اليوم كانت النتيجة 14-1، لكن كان من الممكن أن تختلف في كثير من الأوقات.

وأضاف، بذلنا جهدا هائلا للفوز على مدار البطولة، وهذه المجموعة داخل الفريق مذهلة وأعتقد أن الكثير من اللاعبين تقاربوا بشكل أكبر، ولا أطيق الصبر للعودة للبطولة في لندن العام المقبل.

ويحتسب كل انتصار بنقطة واحدة يوم الجمعة وبنقطتين يوم السبت وبثلاث نقاط يوم الأحد، ويصبح أول فريق يجمع 13 نقطة بطلا للبطولة.

واحتاج فريق العالم للفوز بكل المواجهات الأربع في اليوم الأخير، للتتويج باللقب لكن أوبيلكا وشابوفالوف أنجزا المهمة بعد التفوق في مجموعة ثانية.

وفاز فريق أوروبا بأول أربع نسخ للبطولة التي تستغرق ثلاثة أيام، وتحمل اسم الأسطورة الأسترالي رود ليفر.

المصدر:- سبوتنيك