أعلنت السلطات الأمريكية، اليوم الأربعاء، اتخاذ خطوات منسقة مع الجانب القطري لتنفيذ إجراءات مشتركة بشأن فرض عقوبات على شبكة متهمة بتمويل حزب الله اللبناني الذي تصنفه واشنطن منظمة إرهابية.

ونشرت وزارة الخزانة الأمريكية على موقعها الرسمي، بيانا أشارت فيه إلى أن الولايات المتحدة، حددت اليوم، من خلال مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية، عبر إجراءات منسقة مع حكومة قطر، شبكة مالية رئيسية لحزب الله مقرها في شبه الجزيرة العربية.

ونقل البيان عن مديرة مكتب مراقبة الأصول الأجنبية، أندريا جاكي، قولها: يسعى حزب الله إلى إساءة استخدام النظام المالي الدولي من خلال تطوير شبكات عالمية من الممولين لملء خزائنه ودعم نشاطه الإرهابي، بحسب مزاعم البيان.

وتابعت أندريا مشيرة إلى أن الطبيعة العابرة للحدود لشبكة حزب الله المالية هذه تؤكد على أهمية تعاوننا المستمر مع الشركاء الدوليين، مثل حكومة قطر، لحماية الولايات المتحدة والأنظمة المالية الدولية من الانتهاكات الإرهابية.

وصنفت الوزارة في بيانها اليوم، كل من علي رضا حسن البناي (علي البناي)، وعلي رضا القصبي لاري (علي لاري)، وعبد المؤيد البناي (عبد المؤيد)، كـإرهابيين عالميين، بتهمة المساعدة المادية أو الرعاية أو تقديم الدعم المالي أو المادي أو التكنولوجي أو السلع أو الخدمات لحزب الله أو لدعمه.

كما صنفت الوزارة الأمريكية كل من عبد الرحمن عبد النبي شمس (شمس) ويحيى محمد العبد المحسن (عبد المحسن) ومجدي فائز الأستاذ (الأستاذ) وسليمان البناي، ضمن قائمتها المعدلة بتهمة قيامهم بمساعدة أو رعاية أو تقديم الدعم المالي أو المادي أو التكنولوجي أو السلع أو الخدمات لعلي البناي أو دعمه.

ووضع البيان شركة الدار العقارية ومقرها في قطر، ضمن القائمة كونها مملوكة أو مسيطر عليها أو موجهة من قبل سليمان البناي بشكل مباشر أو غير مباشر.

المصدر:- سبوتنيك