قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية، هوا تشون ينغ، اليوم الأربعاء، إن الولايات المتحدة يجب أن تضع خطة جذابة للحوار مع كوريا الشمالية بدلا من تكرار الشعارات الفارغة، حيث يتعين على الجانبين تعزيز الثقة المتبادلة. 

جاءت هذه التعليقات ردا على تصريح واشنطن الأخير بأن الإدارة الأمريكية مستعدة للقاء المسؤولين الكوريين الشماليين دون شروط مسبقة، لكن بيونغ يانغ لم ترد على اقتراح الاتصالات المباشرة حتى الآن.

وقالت هوا في إفادة صحفية: في ظل الظروف الحالية، فإن مفتاح كسر الجمود واستئناف الحوار هو أخذ الأمور على محمل الجد وحل المخاوف المشروعة لكوريا الديمقراطية، يتعين على الولايات المتحدة تجنب تكرار الشعارات الفارغة، بل إظهار صدقها من خلال تقديم خطة جذابة.

وأضافت الدبلوماسية الصينية إنه ينبغي الرجوع إلى قرارات مجلس الأمن الدولي المتعلقة بكوريا الشمالية في أقرب وقت ممكن، مضيفة أنه من الضروري إجراء تعديلات على العقوبات ذات الصلة، خاصة تلك المتعلقة بالجوانب الإنسانية والمعيشية.

وأردفت: بغض النظر عن كيفية تطور الوضع، ترى الصين أنه يتعين على الأطراف ممارسة ضبط النفس، والالتقاء ببعضها البعض في منتصف الطريق، وبناء الثقة المتبادلة، وتسوية القضية من خلال الحوار والتشاور.

وصل الحوار بين واشنطن وبيونغ يانغ إلى طريق مسدود منذ القمة الفاشلة رفيعة المستوى في هانوي في فبراير/ شباط عام 2019، والتي طالب خلالها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بيونغ يانغ بخطوات أكثر حسما للتخلي عن أسلحتها النووية.

كوريا الشمالية، بدورها، اتهمت الولايات المتحدة بالفشل في الوفاء بالتزاماتها السابقة.

وقد أدى إطلاق الصواريخ الأخيرة من قبل بيونغ يانغ إلى زيادة التوترات، حيث تدينها واشنطن باعتبارها مزعزعة للاستقرار في المنطقة.

المصدر:- سبوتنيك