استأنفت سوريا والأردن العمل رسميا في المعبر الحدودي النصيب - جابر المشترك، وذلك بعد توقفه لأكثر من عام على خلفية جائحة كورونا.

قال مراسل وكالة سبوتنيك في محافظة درعا، جنوبي سوريا، إن إعادة تفعيل معبر النصيب - جابر الحدودي مع الأردن تم بشكل كامل، ووفقا للإجراءات ذاتها التي كانت متبعة قبيل جائحة كورونا.

وأضاف المراسل أن إعادة العمل في هذا المعبر الحيوي، تم بحضور نائب محافظ درعا وقائد شرطة المحافظة ورئيس مركز المصالحة الروسي في المنطقة الجنوبية وعدد من الضباط الروس، إلى جانب ضباط اللجنة الأمنية والعسكرية السورية في المنطقة الجنوبية.

ويتضمن الافتتاح الرسمي للمعبر إلغاء عمليات الترانزيت التبادلي (باك تو باك) الذي يشترط نقل البضائع من الشاحنات السورية إلى شاحنات أردنية عند الحدود المشتركة، لتنقلها الأخيرة بدورها إلى وجهاتها في دول الخليج والعراق.

يأتي إعادة تفعيل النصيب - جابر الذي يربط الموانئ السورية بدول الخليج والعراق، بعد توقف جزئي منذ منتصف عام 2020 بسبب جائحة كورونا.

وكان من المخطط إعادة تفعيل المعبر الحدودي قبل نحو شهرين من الآن، إلا أن الوضع الأمني المتوتر في محافظة درعا حال دون ذلك، وخاصة بعد المحاولات التي قامت بها مجموعات إرهابية مسلحة كانت تتحصن في حي (درعا البلد)، لقطع الطريق الدولي (دمشق - عمان) في المنطقة الواقعة شمالي المعبر.

المصدر:- سبوتنيك