عرضت الصين مؤخرا أحد أكثر أسلحتها العسكرية تطورا خلال معرض تشوهاي الجوي، حيث يستطيع رادارها الجديد إطلاق عاصفة كهرومغناطيسية تفكك شيفرات مقاتلات أف 35 وأف 22 الأمريكية.

وكشفت الصين مؤخرا عن رادار متنقل عملاق من الطراز الثقيل يحمل رمز YLC-8E، الذي سيشكل بحسب المصادر العسكرية تحد كبير للطائرات المقاتلة الأمريكية أف 35 وأف 22 المتطورة.

وكانت الشركة الصينية (China Electronics Technology) قد أشارت في وقت سابق إلى أن الرادار الجديد يمكنه التعرف على الطائرات الشبحية أثناء الطيران، من خلال تفكيك شيفراتها.

وبحسب التقرير المنشور في مجلة EurAsian Times يفكك الرادار الجديد شيفرات المقاتلات الأمريكية من خلال استخدام استخبارات مفتوحة المصدر، وتعمل هذه التكنولوجيا عن طريق توليد عاصفة كهرومغناطيسية (EMW) تتعرف من خلالها على موقع الطائرات الشبح القادمة.

وقال باحثون في جامعة تسينغهوا الصينية إنهم يعملون تطوير نموذج أولي بالحجم الكامل وقال العلماء الصينيون إن الجسيمات الكمومية عالية الطاقة ستكون قادرة على الحصول على أهداف غير مرئية للرادارات.

وطور الرادار الجديد YLC-8E من قبل شركة CETC الصينية المملوكة للدولة، وقد وُصفت بأنها الرائد في مجال تصنيع الرادار الصيني الشبح.

المصدر:- سبوتنيك