أعلن نائب رئيس دولة الإمارات حاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم، أن مسبار الأمل الإماراتي قد توصّل إلى اكتشاف جديد في كوكب المريخ.

ونشر محمد بن راشد صورة عبر حسابه على تويتر التقطها مسبار الأمل الإماراتي لفصل الربيع في الجزء الشمالي من الكوكب الأحمر.

ووفقا له، فإن هذه البيانات أظهرت اكتشاف كميات أكبر من المتوقع من الأكسجين في كوكب المريخ.

وكانت الإمارات قد أعلنت وصول مسبار الأمل إلى مداره حول كوكب المريخ، يوم 9 فبراير/ شباط 2021، لتصبح خامس دولة حول العالم تصل إلى الكوكب الأحمر، بعد كل من روسيا والولايات المتحدة الأمريكية ووكالة الفضاء الأوروبية والهند.

وتستمر مهمة المسبار لمدة عامين، بهدف الحصول على أول صورة كاملة لمختلف طبقات الغلاف الجوي للمريخ خلال النهار والليل وكل فصول السنة المريخية، التي تعادل عامين أرضيين.

فيما كانت الهدف من الرحلة هي الكشف عن طبيعة الغلاف الجوي للمريخ، لأجل فهم أعمق حول التغيرات المناخية على سطح كوكب المريخ، ورسم خارطة توضح طبيعة طقسه الحالي عبر دراسة الطبقة السفلى من غلافه الجوي، ودراسة تأثير التغيرات المناخية على المريخ في تشكيل ظاهرة هروب غازي الأكسجين والهيدروجين من غلافه الجوي عبر دراسة العلاقة بين طبقات الغلاف الجوي السفلية والعلوية، وإجراء دراسات معمقة حول ظاهرة هروب غازي الأكسجين والهيدروجين من الغلاف الجوي لكوكب المريخ، ومعرفة أسباب حدوثها.

المصدر:- سبوتنيك