أكد رئيس الحكومة اللبنانية ​نجيب ميقاتي،​ اليوم الاثنين، أن ​الوضع الأمني​ مستتب ولا تخوف لديه، مشيرا إلى أنه لن يدعو إلى جلسة ل​مجلس الوزراء​، قبل إيجاد حل للمشكلة، فهو لا يريد استفزاز أي فريق.

ونقلت وكالة النشرة تصريحات صحفية لميقاتي الذي رد على سؤال عن كيفية حلّ المعضلة القضائية بالقول: لن أتدخل بعمل ​القضاء​، ولا يمكن لي أن أنقض التزاماتي أبلغت الجميع أنني لن أتدخل في عمل القضاء، ولا في عمل المحقق العدلي ​طارق البيطار وعلى القضاء أن يصلح نفسه بنفسه وهناك قانون ودستور لا يمكن القفز فوقهما والنزاع القائم القضاء هو القادر على حلّ مشكلته.

وأضاف ميقاتي قائلا: لا يمكن للمجلس الطلب من البيطار التنحي، وليس له الحق بذلك.

المسألة تحتاج إلى وقت لإيجاد الحلّ. أما عن حادثة الطيونة فقال: ما حدث قد حدث ولا بد من العمل على معالجته والمعالجة سياسية.

وطالما أنا موجود لن أسمح بظلم أي فريق. ولبنان​ بلد التوازنات، وعلى الجميع الاحتكام إليها.

وعن الاستقالة، أكد ميقاتي أنها غير مطروحة ولا يمكن ترك البلد في هذه الظروف، ولا جعل الفراغ يشمل السلطات كلها، وأضاف: نحن لدينا مهمات أساسية واضحة: وضع خطة الإصلاح الاقتصادي، وإجراء ​الإنتخابات النيابية​ في موعدها، وأنا ملتزم بهاتين المهمتين.

المصدر:- سبوتنيك