أعلنت وزارة الداخلية الروسية، اليوم الاثنين، اعتقال مراهق أطلق النار مرتين في مدرسة بإقليم بيرم غربي البلاد.

وقالت الداخلية الروسية بإقليم بيرم في بيان، إنها تلقت بلاغا يفيد بقيام قاصر بإطلاق نار داخل إحدى المدارس، موضحة أنه تم اعتقال مُطلق النار دون وقوع أي إصابات.

وبحسب الداخلية الروسية، فإن مُطلق النار طالب في الصف السادس، وتعمل وكالات إنفاذ القانون على تحديد دوافع الطالب ومصدر حيازة السلاح.

فيما شهدة جامعة بيرم في 20 أيلول/ سبتمبر الماضي فتح طالب النار في حرم جامعة بوسط روسيا الإثنين ما أدى إلى مقتل ثمانية أشخاص على الأقل، حسبما أكد المحققون، في ثاني عملية إطلاق نار في مرفق تعليمي هذا العام.

وذكرت لجنة التحقيقات الروسية التي تنظر عادة في الجرائم الكبيرة، أن عددا من الأشخاص أصيبوا بجروح في الاعتداء الذي وقع في جامعة بيرم، وبأن المهاجم أصيب بجروح أيضا أثناء اعتقاله.

وكانت حصيلة سابقة أكدت سقوط خمسة قتلى وستة جرحى. وتعد عمليات إطلاق النار في أماكن الدراسة نادرة نسبيا في روسيا نظرا للإجراءات الأمنية المشددة في المنشآت التعليمية ولصعوبة شراء الأسلحة النارية بشكل قانوني، رغم إمكانية تسجيلها كبنادق صيد.

وأظهرت تسجيلات مصوّرة انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي طلابا يرمون بمتعلّقاتهم من نوافذ المباني في حرم الجامعة قبل أن يقفزوا هربا من المهاجم.

المصدر:- سبوتنيك