تعقد الهيئة التأديبية بالاتحاد الاوروبي اليويفا جلسة لإصدار عقوبة انضباطية بحق الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم مساء اليوم الاثنين أو غدا الثلاثاء.

شغب نهائي ويمبلي

ويأتي ذلك بعد أحداث الشغب التي شهدتها المباراة النهائية لكأس الأمم الأوروبية 2020  يوم 11 يوليو/تموز والتي تخللها اقتحام المشجعين الإنكليز غير الحاملين لبطاقات حضور المباراة لملعب ويمبلي بالقوة، حسبما ذكرت شبكة سكاي سبورتس.

وتصدر عادة في الحالات المشابهة أوامر بلعب مباراة واحدة على الأقل على أرض البلد المعاقب (وهو إنكلترا في هذه الحالة) دون حضور الجمهور، ولإقرار ذلك، ستجتمع الهيئة التأديبية بالاتحاد الأوروبي لكرة القدم يوم الاثنين للنظر في مشكلة الجماهير داخل وخارج استاد ويمبلي في نهائي بطولة أوروبا 2020 هذا الصيف.

اتهامات عديدة تواجه الإنكليز

وتوجه اليويفا إضافة لما سبق أربع تهم أخرى تتعلق بسلوك المشجعين، وهي الاضطرابات أثناء عزف النشيد الوطني، واقتحام الملعب، وإلقاء الزجاجات وما شابه على أرضية الملعب، وإشعال الألعاب النارية.

وطلب اتحاد كرة القدم عقد جلسة استماع شخصية يوم الاثنين، لكن ممثلي الاتحاد لن يضطروا للسفر إلى مقر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في سويسرا لأن الإجراءات تُعقد عن بُعد عبر تقنية الفيديو.

أعضاء هيئة التأديب

وتضم هيئة الرقابة والأخلاق والتأديب في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) 16 عضوًا ويرأسها القاضي النمساوي توماس بارتل.

ويعتبر كل من نائب الرئيس التنفيذي للاتحاد بوبي بارنز والرئيس التنفيذي للرابطة نيل دونكاستر عضوين أيضا.

وتتوصل الهيئة التأديبية إلى قراراتها بحضور جميع أعضائها كقاعدة عامة، ولكن يمكنها أيضًا عقد الجلسات طالما كان هناك ثلاثة أعضاء حاضرين على الأقل.

وتم تخفيض سعة ويمبلي للنهائي من 90000 إلى 60000 متفرج، بسبب قيود كوفيد-19. وكان العديد من المشجعين الذين لا يملكون تذاكر يدركون أنه سيكون هناك 30000 مقعد شاغر.

المصدر:- سبوتنيك