أصبح فريق ليفربول الإنجليزي المحترف ضمن صفوفه محمد صلاح، لاعب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، مهددًا بفقدان خدمات الفرعون المصري وبقية اللاعبين الأفارقة المحترفين في صفوفه، على غرار الثنائي ساديو ماني ونابي كيتا في الفترة المقبلة.

وأكدت صحيفة ذا أثلتيك الإنجليزية في تقرير لها، أن ليفربول سيفقد لاعبيه المشاركين في كأس الأمم الإفريقية التي سوف تنطلق في الفترة المقبلة، من منتصف فبراير إلى نهاية البطولة، والذي سوف يقدر بـ 8 مباريات مُتتالية في مُنافسة الدوري الإنجليزي الممتاز بريميرليج، وكأس الرابطة الإنجليزية.

وأضافت الصحيفة، أن الريدز أصبح يعمل جاهدًا من أجل التواصل مع المنتخبات الوطنية التي سوف تستدعي الثلاثي في نهاية ديسمبر، وذلك من أجل تقليص المُدة قدر الإمكان، حيث يسعى ليفربول من أجل الاستفادة من خدمات لاعبيه، وعلى رأسهم محمد صلاح في مباريات البوكسينج داي، على أن تكون المغادرة للمشاركة في المعسكرات الوطنية أوائل يناير.

جدير بالذكر أنه في حال إكمال أي لاعب من الثلاثي البطولة إلى نهايتها رِفقة منتخب بلاده، سيغيب 8 مباريات كاملة، وتقل مدة المباريات المُهدد أي منهم بالغياب عنها، حسب مشوار منتخب بلاده في كأس أمم إفريقيا.

المصدر:- القاهرة 24