رغم أن مرض داء السكري واحد من الأمراض الصديقة والمرافقة للإنسان لكن من أمن غدر الأصدقاء أصيب في مقتل، هكذا كان السكري واحد من الأسباب الرئيسية للعمى والفشل الكلوي والنوبات القلبية والسكتات الدماغية وبتر الأطراف السفلى، بحسب منظمة الصحة العالمية.

وبحسب تقرير للمنظمة الأممية على موقعها، كان السكري سببا مباشرا في وفاة حوالي 1.5 مليون حالة في عام 2019 وحده، وتسبب في ارتفاع معدل الوفيات المبكرة بنسبة 5% في الفترة بين عامي 2000 و2016.

هذه الأسباب لا بد من اكتشاف الإصابة بهذا المرض مبكرا حتى يمكن التعامل معه، ووضعت وزارة الصحة المصرية على صفحتها الرسمية على فيسبوك مجموعة من العلامات والأعراض التي تكشف للشخص أنه ربما يكون مصابا بهذا الداء.

وهذه الأعراض هي: الشعور المستمر بالجوع، وكذلك العطش الشديد، والإجهاد وفقدان الوزن، وكثرة التبول وعدم وضوح الرؤية.

فيما كشف التقرير عن ممارسات أو عادات، أصبحت من ضمن العادات، لذا نحن نقوم بها باستمرار دون أن نشعر، ونحصل من خلالها على النتائج التي تُساعدنا في المضي بالحياة، ثم نُشاهد النجاحات تتحقق؛ كما لو أنها أتت دون أيّ عناء.

المصدر:- سبوتنيك